هنـــــــــــــــــــــــا نلتقـــــــــــــــــــــي

منتدى ثقافي اجتماعي موضوعي


    الضحك علاج الرووووح والجسد

    شاطر

    فــارتــر
    Admin

    المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 17/02/2010

    الضحك علاج الرووووح والجسد

    مُساهمة  فــارتــر في الخميس أبريل 01, 2010 2:19 am


    المعروف ان الضحك يخفف الضغوط النفسية ويبعث على التفاؤل. لكن البحوث الطبية الحديثة تضيف حقيقة أخرى وهي ان الضحك من أفضل العلاجات للأمراض الجسمية ايضاً.

    تقول الاختصاصية في مجال العلاج بالضحك كون الكبار لا يضحكون بما فيه الكفاية يؤثر سلبياً على صحتهم النفسية والجسمية والعقلية وحيث تؤكد البحوث الحديثة ان الضحك يساعد على حماية الانسان من الامراض ويخفف الآلام ولذلك يستعمل حالياً في العديد من مستشفيات العالم كوسيلة تساعد المرضى بامراض خطرة على مواجهة صعاب وآلام المرض.



    آثار المرض

    يقول الدكتور وليام فراي، الاستاذ في كلية الطب بجامعة ستانفورد الاميركية: الضحك تجربة انسانية كلية تتفاعل مع كل اعضاء الجسم الرئيسية بما في ذلك القلب والمخ والجهازين الهضمي والعصبي كما ان عملية الضحك نفسها تجعل المخ يفرز مادة الاندروفين التي تبعث الراحة النفسية وتخفف الآلام وايضاً نجد ان الضحك يمرن القلب والحجاب الحاجز ويزيد من معدل تدفق الأوكسجين الى عضلات الوجه ويصقلها.



    احسن علاج
    تقول البريطانية سوويد الاختصاصية في مجال النشاطات الحياتية الصحية: الواقع ان ثقافتنا تعلم الكبار ان من الواجب عليهم ان يكونوا جادين دائماً ونحن نعتبر ان من يضحك لا يعمل جيداً وبكفاءة بينما الحقيقة غير ذلك تماماً فالضحك يحفز النشاطات الابداعية ويحسن العلاقات بين الموظفين. وعلى الرغم من هذه الفوائد، تعمل ثقافتنا على كبت الضحك بسبب اعتباره أمراً غير لائق اجتماعياً وهذا أمر غير صحي فالضحك شيء جميل وله فوائد صحية كبيرة والبحوث الحديثة تؤكد ذلك. وفي بحث اجري في جامعة نيو انغلاند الاميركية تبين ان العوامل الدفاعية في جهاز المناعة تتزايد بشكل واضح في اجسام الاشخاص بعد ان يشاهدوا برنامجاً كوميدياً.



    جوانب المرح
    ألبرت أليس اختصاصي في علم النفس وصاحب مدرسة نفسية علاجية تعتمد على فكرة التحكم المنطقي في المشاعر يعتبر ان الآلام والمتاعب النفسية تنتج عن نظرتنا لأحداث الحياة وليس عن الاحداث نفسها... وقد اسس مدرسته العلاجية هذه أواخر السبعينات وكان يعتمد على العلاج بالضحك كوسيلة تساعد الانسان لوضع المشاكل في اطارها الحقيقي والواقعي بغرض علاجها بسهولة وهذه الفكرة طورها عام 1996 طبيبان نفسيان هما روبرت هولبرون وبن رنشو وافتتحا (ورشة) علاجية خاصة أسمياها (مشروع الضحك) ويقول بن رنشوا: الضحك يغير الطريقة التي ينظر الى الحياة نظرة رمادية فان الضحك يجعله متفائلاً أكثر وفي ورشتنا نطلب من زوارنا ان يتذكروا شيئاً يجعلهم يضحكون او يشاهدوا برنامجاً كوميدياً او يستمعوا الى سلسلة من الضحك المتواصل، ونجد ان الضحك يعدي فالناس يميلون الى الضحك عندما يسمعون أشخاصاً يضحكون وفي البداية ربما يبدو غريباً ان ضحك من غير سبب واضح ولكن بعد قليل يصبح الضحك طبيعياً وعادياً جداً.


    فــــارتـــر Very Happy


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 6:41 pm